معلومات الدواء

نيوفوس

NEOPHOS

الاسم العلمي

معلومات عن الدواء

سيكلوفوسفاميد يتداخل في حَمْضُ الديوكسي ريبونيوكليك في الخلايا السرطانية، مما يبطئ نموها وانتشارها في الجسم

شكل الدواء

مسحوق مجفف بالتجميد للحل للحقن : 200 مغ ، 1 غ

القسم

الأورام الخبيثة والحميدة Tumors

الشركة المصنعة

سيبلا المحدودة - Cipla Ltd

الاستخدام

الأورام الخبيثة:

اللمفومات الخبيثة (المراحل الثالثة والرابعة من نظام تدريج آن أربور): لمفومة هودجكين، و اللمفومات اللَاهودجكينيَّة، مثل: سرطان الخلايا الليمفاوية (عقيدية أو منتشره)، لمْفُومةُ الخَلايَا المُخْتَلِطَةِ, الليمفومة المُنْسِجَة, لمفومة بيركيت.

الوَرَمٌ النِقْوِيٌّ المُتَعَدِّد

إبيضاض الدم: ابْيِضاضُ اللِّمفاويَّات المزمن، و ابْيِضاضُ المُحَبَّباتِ المُزْمِن، و ابيضاض الدم النقوي المزمن، و ابيضاض الدم النقوي الحاد، و ابيضاض الوحيدات الحاد، و ابْيِضاضُ الأَرُوْمَاتِ اللِّمْفَاوِيَّة الحاد في الأطفال.

الفطارٌ الفُطْرانِيّ (في المراحل المتقدمة)

وَرَمٌ الأَرُوْمِة العَصَبِيّةٌ

سرطان المبيضين الغديّ

الورم الأرومي الشبكي

سرطان الثدي

الأمراض الغير خبيثة:

المتلازمة الكلائية في الاطفال: في بعض حالات " الكُلاءٌ الشَحمانِيّ"، لشريحة معينة من المرضى ممن لم يستجيبوا للعلاجات المتوفرة أو الغير قادرين على أخذها.

الموانع

في حالة وجود حساسية مفرطة للعلاج أو أي من مكوناته المرافقة، أو في المرضى الذين يعانون من انخفاض شديد في وظيفة نخاع العظام.

المحاذير

السيكلوفوسفامايد هو مادة خطرة، يجب الحذر عند التعامل معها أو التخلص منها.

في حال استخدامه مع دواء من مجموعة الأنثراسيكلين: قد يزيد من خطر الأنثراسيكلين على القلب.

يجب مراقبة فئات المرضى التالية لازدياد خطر حدوث اعراض جانبية أو سمية في حال علاجهم بالسيكوفوسفميد:

1. نقص كريات الدم البيضاء

2. نقص الصفائح الدموية

3. وصول السرطان إلى نخاع العظم

4. التعرض السابق للأشعة السينية (للعلاج)

5. التعرض السابق للعلاج الكيميائي

6. في المرضى الذين يعانون من اعتلالات كلوية: يجب استعماله بحذر، قد يحتاج المريض إلى تعديل في الجرعة.

7. في المرضى الذين يعانون من اعتلالات كبدية: يجب استعماله بحذر، قد يحتاج المريض إلى تعديل في الجرعة.

8. كبار السن، لأنهم قد يكونون أكثر حساسية للأعراض الجانبية (ينصح عادة ببدء العلاج بجرعات صغيرة و زيادتها تدريجياً).

فئة السلامة أثناء الحمل: "دال"

سيكلوفوسفاميد يفرز في حليب الثدي; و بسبب تأثيره المكون للأورام في الانسان، يجب ايقاف الدواء أو عملية الرضاعة في النساء المرضعات.

قد يسبب السيكلوفوسفاميد العقم، و/أو انخفاضا في مناعة الجسم، و/أو أورام سرطانية ثانوية، و/أو التهاب المثانة النازف، و/أو اعتلالات قلبية.

عند إصابة المريض بالتهاب فيروسي، أو بكتيري، أو فطري، أو بروتوزوي، أو عدوى الديدان الطفيلية; فينبغي إيقاف العلاج بالسيكلوفوسفاميد، أو تأجيله، أو تقليل جرعته.

وقد أبلغ عن حالات ردود الفعل التأقية عند استخدام الدواء.

التأثيرات الجانبية

الجلد و الشعر و الأظافر:

فقد الشعر الموضع: عبد نسبة 40%-60% من المرضى، يبدأ فقدان الشعر بعد 3 – 6 أسابيع من بدء العلاج، و غالباً ما يعود الشعر بعدها للنمو و لكن قد تختلف طبيعته أو لونه عن السابق.

ظهور طفح جلدي

إسوداد الجلد أو الأظافر

الجهاز التناسلي:

قد يسبب العقم، حيث يؤثر على عملية تكوين البويضة في الإناث و عملية الانطاف في الذكور، قد يكون العقم دائماً في بعض المرضى

انقطاع الطمث عند الاناث، نتيجة لتثبيط عمل الغدد التناسلية.

الجهاز البولي:

نزيف المثانة النازف، والذي قد يكون في بض الحالات خطيراً و مميتاً.

الدم:

انخفاض عدد الخلايا البيضاء في الدم: يعتمد الانخفاض على الجرعة المستخدمة، و يمكن استخدام تعداد الخلايا البيضاء كدليل للمساعدة على تحديد الجرعة أو وجوب ايقافها.

انخفاض تعداد كريات الدم الحمراء

انخفاض تعداد صفائح الدم.

(يعود تعداد مكونات الدم السابقة إلى طبيعتها بمجرد إيقاف العلاج أو حتى تقليل جرعته)

الالتهابات:

يزداد خطور حصول الالتهابات الفيروسية، أو الفطرية، أو البكيرية أو غيرها بسبب انخفاض المناعة

الجهاز التنفسي:

التهاب رئوي خلوي (نادر الحصول)

الجهاز الدوراني والقلب:

اعتلالت قلبية، قد تصل إلى فشل قلبي, و لوحظت مع مع جرعات منخفضة مثل 2400غم/م2.

الجهاز الهضمي:

الغثيان والقيء وفقدان الشهية (قد تكون الأعراض شديدة في بعض الحالات)

آلام في المعدة

الإسهال

حدوث الأورام الخبيثة الثانوية