معلومات الدواء

نوفانترون

novantron

الاسم العلمي

معلومات عن الدواء

يتفاعل مع الحمض النووي في الخلية مما يعطل عمل الخلية و يقتلها.

شكل الدواء

فايل ( بالة ) : 20 مغ

القسم

الأورام الخبيثة والحميدة Tumors

الشركة المصنعة

ليدرلي - lederle

الاستخدام

يستخدم في علاج:

الابيضاض اللالمفاوي الحاد ( الابيضاض النقوي الحاد، و ابيضاض سلائف النِقويات الحاد، و ابيضاض الوحيدات الحاد، و ابيضاض الدم الاحمراري)

سرطان البروستات (سرطان الموثة)،في المراحل المتقدمة و المقاوم للعلاج الهرموني التصلب المتعدد

الموانع

يمنع استخدامه في المرضى الذين أظهروا فرط الحساسية للدواء أو لأي جزء من مكوناته.

المحاذير

تعتمد الجرعات على الورم السرطاني و خطة العلاج المستخدمة. فئة السلامة أثناء الحمل: "دال"؛ لا ينصح باستخدام العلاج خلال فترة الحمل إذ من الممكن أن يلحق الضرر بالجنين، و يجب تجنب حدوث حمل خلال فترة العلاج. الرضاعة:من غير المعروف ما إذا كان الدواء يفرز في حليب الأم في حالة المُرضع، و لكن بسبب آثاره الضارة على جسم الانسان، ينبغي تجنب عملية الرضاعة خلال فترة العلاج. لم تثبت فعالية أو سلامة العلاج في الأطفال دون سن 12 سنة. قد يسبب العلاج تلون إفرازات الجسم (اللعاب أو الدموع أو البول) باللون الأخضر المزرق. السمية القلبية: قد يؤثر العلاج سلبياً على عضلة القلب و وظائفها، خاصة مع ازدياد الجرعة التراكمية (مجموع الكميات التي تلقاها المريض من الميتوزانترون طوال حياته). يجب عمل تخطيط قلب كهربائي و مخطط صدى القلب بشكل دوري لملاحظة أي إعتلال في نشاط عضلة القلب. خطر التسرب: يسبب العلاج في حال تسربه إلى خارج الوريد، تهيجاً و ألماً موضعياً أو التهاب وريدي. قد يتسبب العلاج في ظهور سرطانات الدم الثانوية، خاصة عند استخدامه بالاقتران مع ادوية أخرى مضادة للأورام أو مع العلاج الإشعاعي. قد يسبب العلاج خلل أو اعتلالات في الكبد؛ لذا يجب استعماله بحذر في المرضى المصابين بأمراض الكبد و قياس وظائف الكبد بشكل دوري أو تعديل الجرعة إن لزمت الحالة. إذا كان مستوى البيليروبين في الدم أكثر من 5 مغ / ديسيلتر، فلا يعطى العلاج. قد يسبب العلاج متلازمة تحلل الورم السرطاني؛ و التي تسبب ارتفاع نسبة اليوريا في الدم، يفضل وقاية المريض لحصول مثل هذه الأعراض بإعطائه كميات كافية من السوائل و الألوبيورينول. قد يتسبب العلاج في تثبيطاً شديداً في نخاع العظم قد يتمثل في فقر دم أو هبوط في الناعة أو نقص في صفائح الدم؛ لذا يجب مراقبة المريض و عمل فحوصات للدم بشكل دوري.

التأثيرات الجانبية

من الأعراض الجانبية للعلاج: وذمة، اضطراب النظم حمّى، ألم، التعب أو التوعك، الصداع. ثعلبة، حبرات أو كدمات، اضطرابات في الدورة الشهرية، انقطاع الطمث ارتفاع السكر في الدم التهاب البلعوم / التهاب الحلق ، التهاب الأنف ، التهاب الجيوب الأنفية ، التهاب الملتحمة ، عدم وضوح الرؤية. غثيان، قيء، إسهال، التهاب الغشاء المخاطي في الفم، فقدان الشهية، فقدان الوزن، الإمساك، نزيف معوي أو معدي، ألم في البطن التهابات المسالك البولية انخفاض كريات الدم البيضاء أو الخلايا الليمفية (انخفاض مناعة الجسم)، انخفاض الهيموغلوبين (فقر دم)، انخفاض الصفائح (نزف أو ظهور كدمات على الجلد) ضعف في العضلات عدوى الجهاز التنفسي العلوي، التهاب الحلق، ضيق في النفس، سعال عدوى، انتان، عدوى فطرية.