معلومات الدواء

تونوكلون

tonoclone

الاسم العلمي

معلومات عن الدواء

يعمل العلاج على منع تكون نوبات الصرع أو الاختلاج في الدماغ، لذا فهو يستخدم (كعلاج وحيد أو مع علاجات اخرى) في السيطرة على أنواع معينة من نوبات الصرع أو النوبات الاختلاجية، كما يساعد على منع تكون السيالات العصبية الناقلة للألم لذا يستخدم كمسكن للألم العصبي المنشأ، و يستخدم في علاج بعض حالات الإضطراب ذو الاتجاهين (الاضطراب ثنائي القطب). لا يعمل العلاج على الشفاء من مرض الصرع، و لكن يساعد على التحكم في النوبات من حيث تقليل تكرارها، لذا لا يجوز التوقف عن تناول العلاج دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج.

شكل الدواء

أقراص : 200 مغ , 400 مغ

القسم

الأمراض العصبية Neurology

الشركة المصنعة

تي 3 اي - t3a

الاستخدام

يستخدم العلاج في:

علاج حالات الصرع التالية مثل:

بعض حالات نوبات الصرع الجزئية

الصرع الكبير أو اضطراب النوبة التوترية الرمعية المعممة

الصرع الذي يظهر فيه أكتر من نوع واحد من أنواع النوبات

علاج الألم الثلاثي التوائم (ألم مزمن يؤثر على العصب الخامس)

علاج حالات الذهان الحادة المترافقة مع الاضطراب ذو الاتجاهين (الاضطراب ثنائي القطب).

الموانع

يمنع استخدامه في:

المرضى الذين أظهروا فرط الحساسية للكاربمزابين، أو لأي مكون آخر من مكونات العلاج.

المرضى الذين أظهروا فرط الحساسية لعلاجات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (مثل الأميتريبتالين و الإميبرامين و غيرها)

المرضى المصابين بهبوط في وظائف نخاع العظم (من أعراضه: فقر دم، هبوط المناعة، سهولة الاصابة بالكدمات و النزف و غيرها)

كما يمنع اعطاء العلاج بالتزامن مع مثبطات أكسيداز أحادي الأمين و حتى 14 يوم بعد التوقف عن استخدامها.

المحاذير

فئة السلامة أثناء الحمل: "دال"؛ لا ينصح باستخدام العلاج خلال فترة الحمل إذ من الممكن أن يلحق الضرر بالجنين إلا في حال كانت الفائدة العلاجية المرتقبة من العلاج تفوق الخطر المحتمل على الجنين، لذا يجب أن تتشارك المريضة مع الطبيب في تقرير ما إذا كانت ستتناول العلاج، و يجب تجنب حدوث حمل خلال فترة العلاج.

الرضاعة: يفرز العلاج في حليب الأم المُرضع، ينصح بتجنب تناول العلاج.

يجب الحذر عند استخدام العلاج في كبار السن، بسبب حساسيتهم الزائدة للأعراض الجانبية التي قد يسببها العلاج.

يجب اخبار الطبيب المعالج في حال وجود أي أمراض أو إعتلالات في الكبد، أو في القلب أو الشرايين، أو الكلى، فقد تحتاج بعض الحالات إلى اجراءات احتياطية خاصة أو جرعات معدلة.

يتوفر العلاج بأشكال صيدلانية مختلفة، تختلف في حرائكيتها (مثل تركيزها في الدم)، و في استطباباتها العلاجية؛ يجب الالتزام بالشكل الصيدلاني الذي يصفه الطبيب وعدم تبديله إلا بعد استشارته.

يمتلك العلاج تأثيراً مثبطاً على الجهاز العصبي المركزي،و قد يؤثر على النشاطات الجسدية أو العقلية للمريض؛ لذا يجب توخي الحذر الشديد عند ممارسة أنشطة أو مهام تتطلب تركيزاً مثل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات المختلفة، كما يجب تجنب تناول العلاجات الثبطة للجهاز العصبي الأخرى أو شرب المشروبات الكحولية أثناء فترة العلاج.

قد يسبب العلاج مشاكل أو اعتلالات في الدم؛ في حال لاحظ المريض نزفاً غير طبيعي أو ظهور كدمات أو فرفرية جلدية، أو ضعف عام أو أي عرض من أعراض العدوى (مثل الحمّى، التهاب الحلق، تقرحات فموية، أو غيرها)، حتى لو حصلت بعد فترة طويلة من تناول العلاج، فيجب إخبار الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.

وجدت الدراسات أن العلاج قد يسبب رغبة أو نزعة للانتحار (في حالات نادرة)، يجب مراقبة المريض و في حال لوحظ أي تغيير في حالة المريض النفسية أو أي نزعات انتحارية فيجب اخبار الطبيب بذلك.

لا يعمل العلاج على الشفاء من مرض الصرع، و لكن يساعد على التحكم في النوبات من حيث تقليل تكرارها، لذا لا يجوز التوقف عن تناول العلاج دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج، و قد تكون أكثر حدة من السابق، و في حال قرر الطبيب إيقاف العلاج، فعادةً ما يلجأ إلى عمل تقليل تدريجي لجرعات العلاج على مدى فترة زمنية محددة لتجنب حصول ذلك.

في حال لاحظ المريض تدهور وضعه أو ازدياد حدة أو تكرار النوبات فيجب إخبار الطبيب بذلك.

في حال رغب المريض في مراجعة طبيب ما أو طبيب أسنان أو اضطر لعمل أي اجراء علاجي أو تشخيصس فيجب عليه إخبار الطبيب بأنه يتناول هذا العلاج، كما يفضل ارتداء بطاقة تفيد بان الشخص يتناول هذا العلاج ليستدل عليها في حال تعرض لحادث ما أو أي ظرف طارئ.

التأثيرات الجانبية

من أعراض العلاج الجانبية:

رنح أو فقد الانتظام

دوار، نعاس

جفاف الفم

غثيان، تقيؤ

في حال لاحظ المريض أي من الأعراض التالية فيجب مراجعة الطبيب:

شحوب البشرة، الشعور بدوار، تسارع نبض القلب و صعوبة في التركيز

سهولة تكون الكدمات أو النزف، تنمل شديد أو ألم شديد في العضلات

انتفاخ في اليدين أو القدمين

مشاكل في التبول أو نقصان ملحوظ في كمية البول

يرقان (إصفرار الجلد و أجفان العين)

هلوسة أو هلس، أو مشاكل أو اضطرابات في الإبصار

صعوبة التنفس

ظهور تقرحات شديدة أو تقشر أو طفح جلدي أحمر أو بنفسجي على الجلد، انتفاخ الوجه أو اللسان، حُرقة في العينين (أعراض تفاعل فرط الحساسية للعلاج)

حمّى، قشعريرة، التهاب الحلق، أو تقرحات في الفم أو الحلق