معلومات الدواء

LEVEPEX-XR

الاسم العلمي

معلومات عن الدواء

يعمل العلاج على منع تكون نوبات الصرع أو الاختلاج في الدماغ عن طريق تثبط عمليات معينة تساعد في تكون نوبات الصرع، ويساعد على التحكم فيها. لا يعمل العلاج على الشفاء من مرض الصرع، و لكن يساعد على التحكم في النوبات من حيث تقليل تكرارها، لذا لا يجوز التوقف عن تناول العلاج دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج.

شكل الدواء

TAB

القسم

أمراض نفسية Psychiatric Diseases

الشركة المصنعة

- PIL(PSYCHOTROPICS INDIA LIMITED)

الاستخدام

يستخدم العلاج في علاج بعض حالات الصرع منها: النوبات الرمعية العضلية النوبات الجزئية النوبات التوترية-الرمعية المتعممة

الموانع

يمنع استخدامه في المرضى الذين أظهروا فرط الحساسية للعلاج أو لأي مكون آخر من مكوناته.

المحاذير

فئة السلامة أثناء الحمل: "سي": لا توجد حاليا دراسات كافية لتأكيد سلامة استخدام العلاج على الجنين؛ يستخدم العلاج في حال كانت المنفعة العلاجية تفوق الخطر على الجنين. يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول العلاج في حالة وجود حمل. الرضاعة: يفرز العلاج في حليب الأم المُرضع، ينصح بتجنب تناول العلاج. لم تثبت سلامة أو فعالية استخدام العلاج في الأطفال<4 سنوات. يجب اخبار الطبيب المعالج في حال وجود أي أمراض أو إعتلالات في الكلى، فقد تحتاج بعض الحالات إلى اجراءات احتياطية خاصة أو جرعات معدلة. قد يسبب العلاج تعب أو وهن، دوار، و نعاس للمريض، و خاصة في الأشهر الأولى من العلاج؛ لذا ينصح بتوخي الحذر و الانتباه خاصة عند القيام بأعمال تتطلب انتباهاً عالياً مثل قيادة السيارة، كما يجب على المريض أن يتجنب تناول العلاجات التي تسبب له أعراض مشابهة (نعاس أو دوار) مثل علاجات الرشح و الزكام وغيرها، و تجنب شرب الكحول. لا يعمل العلاج على الشفاء من مرض الصرع، و لكن يساعد على التحكم في النوبات من حيث تقليل تكرارها، لذا لا يجوز التوقف عن تناول العلاج دون استشارة الطبيب بمجرد تحسن حالة المريض، إذ قد تعاود النوبات بالظهور بعد التوقف عن العلاج، و قد تكون أكثر حدة من السابق، و في حال قرر الطبيب إيقاف العلاج، فعادةً ما يلجأ إلى عمل تقليل تدريجي لجرعات العلاج على مدى فترة زمنية محددة لتجنب حصول ذلك. قد يسبب العلاج أعراضاً جانبية نفسية (مثل الهلوسات أو الذهان أو غيرها)، لذا في حال لاحظ المريض أعراض جديدة و غير مفسرة، أو لاحظ تدهوراً في وضعه أو ازدياداً في حدة أو تكرار النوبات فيجب إخبار الطبيب بذلك. قد يسبب تناول جرعة زائدة من العلاج أعراضاً جانبية خطيرة، و قد تكون مميتة في بعض الأحيان، في حال تناول جرعة زائدة أو الشك في ذلك فيجب الاتصال مع الطبيب فوراً و أخذ المريض لأقرب مستشفى. وجدت الدراسات أن العلاج قد يسبب رغبة أو نزعة للانتحار (في حالات نادرة)، يجب مراقبة المريض و في حال لوحظ أي تغيير في حالة المريض النفسية أو أي نزعات انتحارية فيجب اخبار الطبيب بذلك. في حال رغب المريض في مراجعة طبيب ما أو طبيب أسنان أو اضطر لعمل أي اجراء علاجي أو تشخيصس فيجب عليه إخبار الطبيب بأنه يتناول هذا العلاج، كما يفضل ارتداء بطاقة تفيد بان الشخص يتناول هذا العلاج ليستدل عليها في حال تعرض لحادث ما أو أي ظرف طارئ.

التأثيرات الجانبية

من أعرض العلاج الجانبية (الأكثر شيوعاً): دوار، صداع، نعاس تغيرات في تصرفات أو مزاج المريض (عصبية زائدة ، تصرفات عدوانية، اكتئاب، أو غيرها) غثيان فقدان الشهية وهن في العضلات التهاب الحلق، سيلان الأنف، سعال وهن في العضلات في حال لاحظ المريض أي من الأعراض التالية فيجب مراجعة الطبيب: نوبات صرع جديدة أو ازدياد في حدة النوبات هلوسات ضعف، وهن، و صعوبات في السيطرة على حركات الجسم غثيان، ألم في المعدة، فقدان الشهية، مع حكة، نزول بول داكن اللون أو براز بلون الطين، و يرقان.